نمو قوي لكنه ابطأ لأسعار العقارات بتركيا

يستمر سوق العقارات التركي في الأداء بقوة بالرغم من بطئ ارتفاع الأسعار منذ بداية عام 2016.

وقد اظهر مؤشر اسعار العقارات على مستوى جميع انحاء تركيا ارتفاع بنسبة 13.98% (4.76% تضخم – نسبة معدلة) وذلك خلال العام وحتى يوليو 2016، وطبقا للبنك المركزي للجمهورية التركية  (CBRT) فقد تم تسجيل نمو بطئي بشكل ملحوظ في القيمة الحقيقية اكبر من نسبة ال18.75% (11.18% نسبة تضخم – نسبة معدلة) وذلك بالمقارنة بنفس الشهر من العام السابق.

  • في اسطنبول، اكبر المدن التركية، فإن اسعار العقارات ارتفعت بنسبة 17.68% (8.17% نسبة تضخم – نسبة معدلة) خلال العام حتى يوليو 2016.

 في انقرة، العاصمة، ارتفعت اسعار العقارات بنسبة 9.16% بالمقارنة بالعام السابق (0.34% تضخم-نسبة معدلة) في يوليو 2016

  • في ازمير، اكبر ثالث مدينة في تركيا، ارتفعت اسعار العقارات بنسبة 14.71% بالمقارنة بالعام السابق (5.43% تضخم – نسبة معدلة) في يوليو 2016.

 

   وقد شهدت اسطنبول ايضا اعلى نسبة ارتفاع في اسعار المباني الجديدة بنسبة 15.33% (6.01% نسبة تضخم – نسبة معدلة) خلال العام حتى شهر يوليو 2016 ويتبعها ازمير بنسبة 11.91% بالمقارنة بالعام السابق (2.87% نسبة تضخم-نسبة معدلة) ثم تأتي انقرة بنسبة 11.55% (2.54 نسبة تضخم – نسبة معدلة) وذلك طبقا لالبنك المركزي التركي CBRT.

وقد اوضح كلا من كيت ايفيرت ألان ونيت فرانك مديري الهيئة الدولية لأبحاث الإسكان ان المخاوف الأمنية، العقوبات الروسية والضغوط المتزايدة على الليرة التركية هي من تتحكم في الإستثمارات بدلا من قواعد العرض والطلب على مساحة كبيرة من سوق العقارات.

ومع ذلك فإن النظرة طويلة الأمد لسوق العقارات التركي لازالت نظرة تفاؤلية بالرغم من عملية الإنقلاب الفاشلة التي حدثت العام الماضي. وطبقا لإيفيريت آلان، فإنه من المحتمل على المدى البعيد ان تبقى تركيا تحت نظر المستثمرين بشكل كبيرمما يحقق اساسيات السوق التي تتعلق بالطلب العالي مقابل العرض المنخفض.

انخفضت اسعار العقارات بنسبة 2% منذ عام 2007 حتى 2011 (-29% نسبة تضخم – نسبة معدلة)، حيث انخفض معدل النمو الإقتصادي بشدة الى 0.7% في عام 2008. في عام 2008 ارتفعت اسعار العقارات الموجودة بنسبة 14.65% بعد التضخم، وبنسبة 2.82% عام 2009 وبنسبة 3.54% عام 2010 و2.39% في 2011.

ومنذ ذلك الحين، ترتفع اسعار العقارات بشكل مستمر.

تخضع ملكية الأجانب للعقارات في تركية لمبدأ المعاملة بالمثل. فمواطني الدول التي تسمح بتملك الأتراك للعقارات لديها هم من تسمح لهم تركيا بتملك العقارات في تركيا. المواطنين من الإتحاد الأوروبي (ما عدا بلجيكا، قبرص، جمهورية التشيك، وسلوفاكيا) و المواطن الأمريكي والكندي وبعض الدول الأخرى في اسيا وامريكا اللاتينية يمكنهم بكل حرية شراء عقارات في تركيا.

السوق الأولي: يرتفع سعر العقارات متوسطة المساحة بسرعة اكبر.

طبقا لمؤشر اسعار    REIDIN GOYERالخاص بالمنازل الجديدة، فإن اسعار المنازل ترتفع بنسبة 69.3% منذ يناير 2010. فقد شهدت المنازل ذات المساحات التي تتراوح من 101 الى 125 متر مربع ارتفاعا بنسبة 74.8%.  وجدير بالذكر ان مؤشر REIDIN GOYER لأسعار المنازل الجديدة يتم حسابه بشكل شهري ويغطي 70 مشروعا تحتوي على 22500 عقار يمثلهم 29 شركة تنمية عقارية.

المصدر: http://www.globalpropertyguide.com

There are no comments yet.

Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *